نموذج الاتصال

تحضير درس العلاقة بين السكان و الوسط الطبيعي 2 ثانوي

تحضير درس العلاقة بين السكان و الوسط الطبيعي 2 ثانوي

مذكرة تحضير درس العلاقة بين السكان و الوسط الطبيعي في الجغرافيا للسنة الثانية ثانوي 2020-2021

الكفاءة المستهدفة: يبرز خصائص الوسط الطبيعي والبشري للجزائر ويستخلص العلاقة بينهما.
الاشكالية
تتميز الجزائر بمظاهر جغرافية طبيعية منها و بشرية تربطها علاقة تأثير و تأثر
             
               اعتمادا على الخريطة 3 ص 59  , السندين 1 و 2 ص 52 , السند 1و 3  ص 54 والخريطة ص 57 من ك م :
- بين خصائص الوسط الطبيعي في الجزائر
الوسط الطبيعي :
يشمل مختلف المظاهر الطبيعية :التضاريس،المناخ(الحرارة ،التساقط،الرطوبة ،الضغط الجوي،الرياح)،التربة،الغطاء النباتي،الشبكة المائية...الخ ، و التي تربطها علاقة تأثير و تأثر .
01 – خصائص الوسط الطبيعي :
التضاريس :
الاقليم الشمالي :
يمثل 16 % من مساحة الجزائر وهو عبارة عن سلاسل جبلية مرتفعة حديثة التكوين تتخللها سهول , هضاب واودية
الاقليم الجنوبي :
ويتمثل في الصحراء التي تشكل 84 %  من مساحة الجزائر وهو اقل اتساعا واقل تعقيدا من حيث التضاريس ,قديم التكوين
01 – الجبال : تمتد في الشمال على شكل سلسلتين من الغرب الى الشرق هما :
سلسلة الاطلس التلي : تمتد من جبال تلمسان غربا الى جبال سوق اهراس شرقا , حديثة التكوين , اقصى ارتفاع لها في جبال جرجرة " قمة لالا خديجة 2308 كلم " .
سلسلة الاطلس الصحراوي : تمتد من جبال القصور في في الجنوب الغربي الى جبال النمامشة في الشمال الشرقي على مسافة 700 كلم , قديمة التكوين , اقصى ارتفاع لها بجبال الاوراس 2328 كلم .
02 – الهضاب : تنحصر بين السلسلة التلية والصحراوية ويطلق عليها السهول العليا او السهوب , يبلغ اتساعها الغرب 150 كلم ثم تضيق الى 50 كلم في الشرق , ارتفاعها مابين 700 / 1000 م و تتميز بوجود شطوط ذات مياه مالحة اهمها : " شط الحضنة والشط الشرقي " .
03 – السهول : تنحصر في الغالب بين الاطلس التلي والبحر او في الداخل بين الجبال وهي نوعان :
السهول الساحلية : ضيقة تتصل بالبحر . متوسط ارتفاعها 200 م , حديثة التكوين , تخترقها اودية , تربتها فيضية وخصبة , من اهمها : سهل وهران , عنابة , متيجة , يتراوح طولها بين 100 و 150 كلم وعرضها لا يتجاوز 30 كلم .
السهول الداخلية : تقع على ارتفاع يتراوح ما بين 500 – 800 م تحصرها حلقات جبلية , متسعة اكثر في شرق البلاد ومتقطعة ضيقة في الغرب اهمها : تلمسان , سطيف وقسنطينة .
01 – كتل جبلية : تقع في الجنوب الشرقي وتتمثل في جبال الهقار والطاسيلي , وهي قديمة التكوين , اعلى قمة بها " قمة تاهات اتاكور 2918 م "

02 – هضاب صخرية ( حمادات ) : تقع في الشمال والشمال الغربي وحول مرتفعات الهقار كهضبة تادميت بارتفاع قدره 762 م .
03 - سهول رملية ( عروق ) : تمثل 1/5 خمس مساحة الصحراء , علوها ما بين 200 – 500 م , تعرف بالعروق وهي عبارة عن كثبان رملية اهمها : العرق الشرقي الكبير والعرق الغربي الكبير .
04 – المنخفض الشمالي الشرقي : وهو منخفض لايزيد عن 200 م , يوجد به شط ملغيغ , الذي ينخفض عن مستوى سطح البحر ب 35 م .
05 - الرق : مناطق واسعة مستوية السطح تغطيها الرمال الخشنة أو الحصى , مثل : رق تنزروفت .

المناخ :  تنقسم الجزائر الى 3 اقاليم ناخية :
مناخ البحر الأبيض المتوسط : يسود الأطراف الشمالية الساحلية , يتميز برطوبة عالية نسبيا , حار وجاف صيفا , وممطر دافئ شتاءا معدل التساقط مابين 600 – 1000 ملم , تنمو به أشجار الفلين البلوط والصنوبر .
المناخ القاري " الشبه الجاف " : وهو مناخ إنتقالي يجمع بين خصائص المناخ الرطب والجاف , معدل التساقط مابين 400 – 600 ملم  تنمو به أشجار البلوط والحشائش " الحلفاء "

المناخ الصحراوي  : يسود أغلب المساحة , يقع في الجنوب, يتميز بارتفاع المدى الحراري وندرة الأمطار ( اقل من 200 ملم ) نباتاته شوكية فقيرة .
 الموارد المائية : من أهم مصادر المياه في الجزائر :
الأمطار : متفاوتة من منطقة الى أخرى , تتراوح ما بين 200 – 1000 ملم سنويا .
الأودية : من أهمها : واد التافنة 170 كلم , الشلف 750 كلم , الصومام 210 كلم  , بالإضافة الى الأودية الصحراوية .
المياه الجوفية : والتي يتزخر بها الجزائر , إلا أنه لا يستغل منها سوى 25% في الجنوب و70 %  في الشمال .

الغطاء النباتي :   تتوزع الأقاليم النباتية في الزائر بالشكل التالي:
أ:نباتات المنطقة الساحلية:
و تتميزبكثافتها العالية نتيجة الرطوبة العالية و خصوبة التربة و اعتدال الحرارة،و من أهمها:الصنوبر،البلوط،الفلينو الأرز
ب:نباتات المنطقة الداخلية(السهوب):
تتميز بأنها أقل كثافة من النبات الساحلي،وتشمل الحشائش الرعوية و التي تستفيد منها القطعان خاصة الحلفاء و الصفصاف..الخ
ج:نباتات المنطقة الصحراوية:
تتميز بندرتها و معظمها شوكية ذات جذور طويلة مقاومة للجفاف مثل:الشيح و الصبار،كما تتميز الصحراء بوجود الواحات الغنية بنخيلها.
يتميز الوسط الطبيعي للجزائر بالتنوع ، الحيوية و التباين من الشمال إلى الجنوب و من الشرق الى الغرب
 


                  اعتمادا على السندات ص 48 و 49 من ك م :
                  -  ادرس الوسط البشر ي للجزائر 
تشمل دراسة الوسط البشري  مجموعة من العناصر هي:
-        حجم السكان
-        توزيع الكثافة السكانية
-        تركيب السكان
-        النشاط الاقتصادي الذي يمارسه السكان


حجم السكان


الكثافة
والتوزيع السكاني


بلغ عدد سكان الجزائر سنة 38.813.722 مليون نسمة , بكثافة سكانية تقدر ب 16.3 ن / كلم مربع  ,يتوزعون كما يلي :
65 %  في الشريط الساحلي الذي يمثل 4 % من المساحة , بكثافة سكانية تقدر ب 330 ن / كلم مربع  .
25 % في الهضاب العليا التي تمثل 9%  من المساحة , بكثافة سكانية تقدر ب 100 ن / كلم مربع
10 %يتمركزون في الصحراء التي تمثل 87% من المساحة الكلية , بكثافة سكانية 



الفئات العمرية
يتميز المجتمع الجزائري بفتوة ديمغرافية , حيث ان اكثر من نصف سكانه ينتمون الى فئة الشباب , والتركيبة العمرية للجزائر كما بلي :
من حيث العمر :
64 %  من السكان ينتمون الى فئة الشباب .
30 %  من السكان ينتمون  لفئة الكهول .
7 %ينتمون لفئة الشيوخ .
من حيث الجنس :
الاناث : 54 % من مجموع السكان .
الذكور : 46 %  من مجموع السكان .

النشاط البشري
يتوزع السكان النشطون كما يلي :
الزراعة : تستحوذ على 16 % من اليد النشطة .
الصناعة  تستحوذ على 22%  من اليد النشطة
الخدمات : يستحوذ على 62 % من اجمالي اليد النشطة .




-       تقترب الجزائر أن تكون قوة بشرية فهي مجتمع فتي ما يعني أن للجزائر يد عاملة يمكن استغلالها في تطوير البلاد.
-       توزيع السكان في الجزائر مرهون بعوامل عديدة.

                   انطلاقا من مكتسباتك القبلية و مما درست :
                 - أربط العلاقة بين الوسطين الطبيعي و البشري للجزائر
03 – العلاقة بين الوسط الطبيعي والبشري :

لاشك أن العلاقة بين الوسط الطبيعي و البشري هي علاقة متكاملة أي علاقة تأثير و تأثر  نتيجة تفاعل الإنسان مع محيطه البيئي , ويظهر ذلك من خلال :
أ:تأثير الوسط الطبيعي على الوسط البشري:
-        يتركز السكان في المناطق المعتدلة مناخيا،فالمناطق الحارة طاردة للسكان.
-        يتركز السكان في المناطق المنبسطة (السهول)لسهولة ممارسة النشاط الزراعي و لسهولة شق الطرق و تشييد المباني عليها فهي غير مكلفة ماديا
-        يتركز السكان في المناطق القريبة من الغطاء النباتي الكثيف نظرا لتوفرها على مورد الخشب ،كما تعتبر كثافة الغطاء النباتي عاملا مساهما في تلطيف الجو،كما أن الغطاء النباتي السهبي يتم استغلاله في ممارسة النشاط الرعوي
-        يتركز السكان في المناطق الغنية بالمياة نظرا لمدى أهميتها في الشرب و الري
-        تركز السكان في الجزائر مرهون أيضا بمدى توفر الأراضي ذات التربة الخصبة  فهي تسهل ممارسة النشاط الفلاحي
-        يتركز السكان في الجزائر في المناطق الغنية بالثروات الباطنية و السطحية نظرا لما توفره من مناصب الشغل 
ب:تأثير الوسط البشري على الوسط الطبيعي:
-        الانسان في الجزائر يحاول التكيف و الـتأقلم مع خصائص الوسط الطبيعي(شق الطرق،بناء السدود لتجميع المياه )
-        استغلال مواردها و ثرواتها(الطاقة الشمسية ،البترول،الأراضي الزراعية...الخ)
-        و قد يتدخل بطريقة غير سليمة (تلويث البيئة ،زحف الاسمنت،تبذير المياه الجوفية...الخ
1 – التمثيل البياني : دائرتين نسبيتين أو أعمدة " بيانية "                 في الصفحة الموالية
2 – الإستقراء :
أ/ تقديم الوثيقة :دائرة نسبية  تمثل ظاهرة جغرافية بشرية طبيعية تتمثل في توزيع المساحة و السكان حسب النطاقات الطبيعية الثلاثة ، مصدرها كتاب السنة ثانية ثانوية للجغرافيا .
ب / التحليل : - الملاحظة العامة : يلاحظ بصفة عامة أن هنالك تباين و عدم انتظام في توزيع السكان في الجزائر عبر النطاقات الطبيعية الثلاثة ، فكلما اتجهنا نحو الجنوب كلما قل عدد السكان 
- الملاحظة الخاصة و التفسير : إذ يلاحظ بصفة خاصة أن إقليم التل رغم صغر مساحته التي تعادل 4 % إلا أنه يحتل الصدارة في تركز السكان بما يعادل 70 % ، و هذا راجع إلى توفر الظروف الطبيعية الملائمة ( المناخ المعتدل و توفر المياه و التربة الخصبة ....الخ ) كما أن هذا الإقليم يحظى بوفرة المرافق الخدماتية ( صحة ، تعليم و نقل ...الخ ) ، و تتوفر فيه مناصب الشغل ، أما إقليم الهضاب العليا فيمثل 09  من المساحة الإجمالية للجزائر لكن تقل نسبة السكان فيه مقارنة مع الإقليم الأول حيث بلغت ما يعادل 20 % من إجمالي عدد السكان ، أما إقليم الصحراء في جنوب الجزائر فيسود 87 من إجمالي مساحة الجزائر غير أنه يضم ما يعادل 10 % فقط  من إجمالي السكان وبالتالي فهي نادرة جدا و قد تنعدم في بعض المناطق ( مثل الرق ) و هذا راجع إلى عوامل طبيعية تتمثل في صعوبة المناخ ( الحرارة العالية ) و عدم توفر المياه ، نقص فرص الشغل ....الخ
الإستخلاص : ومنه نستنتج أن توزيع السكان في الجزائر غير متكافئ و مرهون بعوامل مختلفة ، رغم هذا يجب على الدولة محاولة خلق التوازن في توزيع السكان بتوفير الشروط اللازمة مثل المرافق الخدماتية ، و تقديم تحفيزات للمواطنين ترغبهم في المناطق الجنوبية .
العلاقة بين السكان والوسط الطبيعي
 - مصطلحات الوضعية -
الوسط الطبيعي : هو المكان الطبيعي الذي أوجده الله و لا دخل للإنسان في وجودِه، والذي يوفر المأوى الملائم لحياة الكائنات الحية .
النمو الديمغرافي : الزيادة السكانية خلال فترة زمنية معينة وهي تختلف من دولة لأخرى .
تركيب السكان : بنية السكان من حيث الجنس (إناث. ذكور) والعمر (شباب . كهول .شيوخ)ومن حيث النشاط الاقتصادي الممارس .
فئات الأعمار : هي نسبة الفئات العمرية في أي مجتمع ،الشباب (الولادة حتى 15 سنة ) والكهول (من 16 سنة الى 64 سنة ) والشيوخ (اكثر من 65 سنة ).
الكثافة : عدد السكان المقيمين فعلا في مساحة كلم مربع واحد وتحسب بشكل عام بقسمة تعداد السكان على مساحة الدول
معدل العمر : هو متوسّط السنين المُتوَّقَع أن يعيشها الإنسان عند ولادته وفقاً لمُعدّلات الوفاة وتختلف بحسب الجنس وبحسب ظروف الفرد الاقتصادية ودولته .
التنمية البشرية : هي عملية تهدف لتطوير مهارات الإنسان وقدراته حتى تمكنه من تحسين مستوى انتاجه ودخله مما ينعكس إيجابا على ظروف معيشته .
مؤشر التنمية البشرية : مقياس تأليفي تتراوح قيمته بين 0 و 1 يعتمد لقياس درجة التقدم يتالف المؤشر من أمل الحياة عند الولادة ونسبة التمدرس والناتج الداخلي

المنتوج
شهدت الجزائر في السنوات الاخيرة تزايدا كبيرا في عدد السكان ويربط التوزيع السكاني والكثافة في الجزائر بالوسط الطبيعي ويبرز ذالك من خلال :

1-النمو السكاني: مر النمو السكاني في الجزائر بمرحلتين حيث شهد النمو السكاني تباطئا كثيرا خلال العهدة الاستعمارية حيث لم يتجاوز عدد السكان اثناء الاستقلال 9 مليون نسمة ويعود ذالك الى تدهور الاوضاع المعيشية الصحية وتردي الاوضاع الاقتصادية اضافة الى سياسة القمع والابادة التي مارسها الاستعمار في حق الجزائريين اما المرحلة الثانية فتاتي بعد استقلال الجزائر حيث شهد النمو السكاني تزايدا مستمرا وبلغ عدد السكان 33.2مليون نسمة /كم سنة 2005 ويرتبط ذالك بتحسن الاوضاع الصحية والمعيشية والاقتصادية وتوفر الامن والاقتصاد

توزيع السكان والكثافة :
يتوزع السكان في الجزائر توزيعا غير عادل اذ تزيد الكثافة في المناطق الشمالية بين 100 و 300 نسمة كم ²و تقل كلما اتجهنا نحو الحنوب وتتراوح بين 1 و 10 نسمة /كم ² اما المناطق الداخلية من 20 و 100 نسمة كم² ويعود هذا التباين في التوزيع والكثافة الى عوامل كثيرة:

التركيب السكاني من حيث الجنس
التركيب السكاني من حيث السن
التركيب السكاني من حيث النشاط

الخصائص الطبيعية للجزائر :
1-تنوع التضاريس :
*اقليم الشمال
ا-سلسلة الاطلس التلي
ب-سلسلة الاطلس الصحراوي
ج-السهول
د-الهضاب العليا
2-تنوع الغطاء النباتي

الاقاليم النباتية في الجزائر
اقليم البحر الابيض المتوسط
اقليم السهول
اقليم الصحراء

العلاقة بين السكان والوسط الطبيعي

1-ترتبط الكثافة وتوزيع السكان ارتباطا وثيقا بالوسط الطبيعي وبرر ذالك من خلال :
ا- كلما كان الغطاء النباتي كثيفا زاد عدد السكان والعكس صحيح
ب-المناخ الملائم للنشاط البشري يكون عامل جذب او طرد السكان .كلما كانت التضاريس سهلة -سهول وهضاب- زاد في جذب السكان
ج- كلما توفرت الشبكة المائية زادت في جذب السكان والعكس صحيح
د-الاودية
ه-كمية التساقط
و-كلما كانت التربة خصبة صالحة للنشاطات الزراعية اعتبرت عاملا جاذبا

ملاحظة:

*نستنتج مما سبق ان العوامل الطبيعية غير كافية لتغيير كثافة توزيع السكان فهناك عوامل اخرى كالعامل الاقتصادي .السياسة التاريخية....

9 تعليقات

أترك بصمتك بتعليق على مدونة التربية و التعليم