مدونة التربية والتعليم - EDU-DZ مدونة التربية والتعليم - EDU-DZ
recent

جديد الموقع

recent
أخبار التربية و التعليم
جاري التحميل ...

أترك بصمتك بتعليق على مدونة التربية و التعليم

تحضير نص مفاخر الاجناس السنة الرابعة متوسط الجيل الثاني

مدونة التربية و التعليم
السنة الرابعة متوسط
تحضير نصوص اللغة العربية

تحضير نصوص اللغة العربية للسنة الرابعة متوسط الجيل الثاني 

 تحضير نص مفاخر الاجناس السنة الرابعة متوسط الجيل الثاني

متابعي مدونة التربية والتعليم أهلا بكم.



يسرنا أن نضع بين أيديكم و تحت تصرفكم تحضير نصوص اللغة العربية للسنة الرابعة متوسط الجيل الثاني (  حسب الكتاب الجديد ).

و في هذا الموضوع نقدم لكم : تحضير نص مفاخر الاجناس السنة الرابعة متوسط الجيل الثاني


تحضير نص مفاخر الاجناس السنة الرابعة متوسط الجيل الثاني


تحضير نص مفاخر الأجناس سنة رابعة متوسط الجيل الثاني: المقطع التعليمي: شعوب العالم ص68 من الكتاب المدرسي الجديد

التعريف بصاحب النص:

عباس محمود العقاد:
عباس محمود العقاد أديب ومفكر وصحفي وشاعر مصري، ولد في أسوان عام 1889م، وهو عضو سابق في مجلس النواب المصري، وعضو في مجمع اللغة العربية
النص:

الفَخْرُ بالأجْنَاسِ قديمٌ، لم تَخْلُ مِنهُ أُمَّةٌ ولا قَبيلَةٌ، فَمَ من جِيلٍ منَ النّاسِ إلاّ ولَهُ فضائِلُ
يدَّعيها، وأنساب يرتَفِعُ بها أحيانًا إلى آلهَةِ السَّماء، وأحْيَانًا إلى أعاظِمِ القدّيسينَ فَضْلاً عَنِ
المناقِبِ والصِّفاتِ التي لا شَِيكَ له فيها من أجيالِ الأرضِ أَجْمَعينَ. ولا غرابَة في هذه الدَّعَاوَى
إذا سَوَّغَتْها ظواهرُ الأُمّةِ وساندتها القوَّةُ والثروةُ والكلمة الغالبةُ.
ولكنَّ الغريبَ أن تَشيعَ هذه الدَّعَاوَى بينَ أُممٍ، لا قوّة لها ولا مالَ ولا غَلَبَة…وأنّها ربما كانت
في هذه الأمم أكبرُ مَزْعَمً، وأَشدُّ غروراً ممّ تكونُ في غيرها! كأنّها هي عوض عما فقدته الأمّةُ
من دواعي الفخر الصّحيح، وعَزَاءُ ما تصبو إليه مِنَ العزّةِ والكرامةِ، وهي على كلِّ حالٍ أَنَانِيّةٌ
قَوميّةٌ تجرى على وَتِيرَةِ الأنانيّةِ الفرديّة في الظّهورِ أو الضّمُورِ.
كان المصريّون يَرَوْنَ أنّ المِ صِْيَّ هو الإنسانُ الكاملُ، ثُمّ تتوا لَ الدّرجاتُ بعده إلى السّادِسةِ،
وهي دَرجةُ اليونانيّ عندهم في تاريخهم القديم، وكانَ اليونانيُّ يحمَدُ اللّهَ أنْ خلقَهُ من ذلك
الجنس…
ثم جاءتِ العصورُ الأخيرةُ فإذا كلُّ أمّةٍ من أمَمِ الحضارة الحديثة تَزعُمُ زَعمَهَا، وتفتخر على
الأمم الأخرياتِ… وَأصْبَحَ الفَخرُ بينَ الأجناس عل مً…!
نعم أصبح الفخر القديم الذي نشأ منَ الخرافاتِ القديمة علما جديداً له حرمةٌ العلوم عليك
وعلََّ وعلينا أن نُقِرَّ بها مؤمنينَ. ولكنّ العلم الجديد لم يكن إلاّ صِيغَةً لتلك الخُرافةِ العتيقةِ
ولم تكن له من نتيجةٍ إلاّ تلك التي كان الأوروبيّون يزعمونها قبل أن يكون لهم علمٌ، وقبل أن
تكونَ للأجناسِ دراسَةٌ…وهي أنّهم خيرٌ من في الوجود، وأنَّ الحاكمين منهم اليومَ أصلحُ النّاس
للحكم، وهم أصلح النّاس للدَّوام فيه…وأمّا الأُمم ا لّخرى فلا نَصِيبَ لها إلاّ نصيب النّبعِ الذي
لن يجوز له أن يَطمَعَ في المساواة الآن ولا في أيِّ زمنٍ منَ الأزمان.
هكذا قال العلم الحديثُ، والعلم الحديثُ صادقٌ شريفٌ فسواء قَسَّمْنَا الأُمَمَ إلى آريةٍ وسامِيَةٍ،
أو إلى شماليّةٍ وجنوبيّةٍ، أو بيضاء ذات ألوانٍ فالنَّتيجةُ واحدةٌ في جميع هذه التّقسيماتِ، وهي
أنّ الأوروبيّين هم أفضلُ من غَبََ وَحَضََ، وأنَّهم همُ السّادةُ الأعْلَونَ الذين بينهم وبين المَسُودِينَ
الأدنين حاجِزٌ لا يُعْبَُ، وتَفَاوُتٌ لا تَدَارُكَ لَهُ ما بَقِيتِ الأرضُ أرضًا، والسَّماءُ سماءً.
لقد فَعلها النَّمسَوِيُّ “فريدريك هرتز” وقال ما قال وأَجْرُهُ على الذي خَلَقَهُ!! قال لعلماء
الأجناس المُتَعَصِّبين : إنكم مخطئونَ جِدَّ مُخطِئينَ، وإنَّ أَصْلاً من أُصولِ الأُمَمِ المُختَلِفَةِ لا يخلو
من أوشابٍ كثيرةٍ يدخلُ فيها شرقيُّونَ وغربيُّون، وإنَّهُ ما من مَحْمَدةٍ تُدْعَى لأوروبا إلاّ وللأجناس
الأُخرى مثيلاتها، وما من مَذَمَّةٍ تُدْعَى على الأجناس الأُخرى إلاّ وفي أوروبا قديمها وحديثهامثيلاتها، وأيّدَ كلَّ قَولٍ ببرهان…
ولا يريد “هرتز” أن يقف في الإنصاف عند شعب من الشعوب، ولا جِنْسٍ من الأَجناس
لأنّه يرى أنّ الفَواصِلَ بينَ أيّ شعبين في العالم ليست من البُعد والحيلولة بحيث تستعصى علىالتّقارب.

الفكرة العامة :
إفتخار الشعوب بأقوامها بين الماضي و الحاضر

الأفكار الاساسية :

1-افتخار الشعوب سلوك قديم يرتكزعلى الخرافة
2-تحول العلم الحديث لركيزة للتفاخر في العصور الأخيرة
3-نظرة العالم النمساوي هيرتز العقلانية التى يرى من خلاها أن الصالح و الطالح في كل أمة
المغزى العام من النص :
كن ابن من شئت واكتسب أدبا يغنيك محموده عن النسب
إن الفتى من يقول ها أنا ذا ليس الفتى من يقول كان أبي

لا حسب كالتواضع، ولا شرف كالعلم.
الفضيلة بالعقل والأدب، لا بالأصل والحسب

" لمتابعة جميع تحضيرات  نصوص اللغة العربية للسنة الرابعة متوسط الجيل الثاني "

" اضغط على الرابط التالي "

مدونة التربية و التعليم دائما في خدمتكم .

عن الكاتب

Mohammed

التعليقات

هو موقع جزائري تعليمي يهتم بجميع الدروس التعليمية لجميع الأطوار و في جميع المواد
مرحبا بكم في مدونة التربية و التعليم يمكنكم الاستفادة من كل خدماتنا و الاطلاع على آخر اخبار التعليم و التوظيف في قطاع التربية
أنشئت مدونة التربية والتعليم لخدمة زوارها و تقديم الدروس المفصلة و حلول التمارين لكل المواد
سيتم تحديث الموقع بشكل مستمر و اضافة كل جديد خاص بالدراسة في الجزائر

اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

المتابعون

Translate

جميع الحقوق محفوظة

مدونة التربية والتعليم - EDU-DZ