مدونة التربية والتعليم - EDU-DZ مدونة التربية والتعليم - EDU-DZ
recent

جديد الموقع

recent
أخبار التربية و التعليم
جاري التحميل ...

أترك بصمتك بتعليق على مدونة التربية و التعليم

تحضير نص هو في عقر دارنا ! السنة الرابعة متوسط الجيل الثاني

مدونة التربية و التعليم
السنة الرابعة متوسط
تحضير نصوص اللغة العربية

تحضير نصوص اللغة العربية للسنة الرابعة متوسط الجيل الثاني 
تحضير نص هو في عقر دارنا ! السنة الرابعة متوسط الجيل الثاني
متابعي مدونة التربية والتعليم أهلا بكم.



يسرنا أن نضع بين أيديكم و تحت تصرفكم تحضير نصوص اللغة العربية للسنة الرابعة متوسط الجيل الثاني (  حسب الكتاب الجديد ).

و في هذا الموضوع نقدم لكم : تحضير نص هو في عقر دارنا ! السنة الرابعة متوسط الجيل الثاني
تحضير نص هو في عقر دارنا ! السنة الرابعة متوسط الجيل الثاني
المقطع التعليمي: التلوّث البيئي ص108 من الكتاب المدرسي الجديد
التعريف بصاحب النص:
قريبا

النص: هُوَ في عُقْرِ دارِنا !
كنا نعتقدُ أنّ التّلوّثَ مشكلٌ لايخصّنا، وأنّه مُشكلٌ الدّول الصّناعيّة المتقدّمة، ولذلك
انشغلنا عنه ولم نتّخد أيّ إجراء حاسم لمكافحته. لقد اعتقدناه بعيدًا عنّا فإذا هو
في عُقر دارِنا.
إنّ المواطنَ العربيّ إنسانٌ كغ ره من البر، يأكلُ ويربُ ويتنفّسُ هو الآخر بمعدّل
22 ألف مرّة في اليوم، ويتسلّلُ إلى رئتيهِ نحو أَلْفِ ل رٍ من الهواءِ يوميّا. فإذا كان
» لُندن « الهواءُ ملوّثًا والماءُ ملوّثًا، سقطَ واختنقَ تمامًا، ك ا حدثَ لآلافِ من سكّانِ
في عام 1952 ؛ الذينِ سقطوا نتيجةً لتلوّثِ الهواءِ الشّديدِ. ومثل ا حدثَ ذلك في لُندن
يحدثُ في كلِّ بلدٍ ع ى نطاقٍ ضيّقٍ ؛ فالتّسمُّمُ يقتلُ ملاي نَ الأس اكِ والبحرُ هو المَصَبُّ
لكلِّ البقايَا والمخلّفاتِ ولهذا أصبحتْ مشكلة تلوّثِ مياهِ البحرِ، هي المُشكلة الأولى في
كث رٍ من البُلدانِ المصدّرةِ للب رولِ، وحركةُ تكريرِ النّفطِ ونقلهِ جعلتْ من المستحيلِ
تطبيقَ قوان نَ منعِ تلوّثِ المياهِ بالزّيتِ، م اّ جعلَ الشّواطئَ الرّمليّةَ الجميلةَ مرقدًا
لِبُقَعِ الزّيتِ وبقايَا النّفطِ والقَطرانِ المُترَِّبِ من النّفطِ.
وتلويثُ ماءِ البحرِ لايقترُ ع ى ناق اتِ النّفطِ، بلْ إنَّ المصانعَ المتجمّعةَ في مناطقَ
سكنِيّةٍ، والّتي يعتمدُ إنتاجُهَا ع ى النّفطِ والغازِ تستعملُ يوميًّا ملاي نَ الجَالُونَاتِ مِنَ
المَاءِ، لتبريدِ مُعَدّاتِهَا وآلاتِهَا، ثمَّ تَعودُ المياهُ ثانيةً إلى البحرِ، حاملةً معهَا أطنانَ النّشادِرِ،
وغيرهَا منَ الموادِّ الملوّثةِ. وهذه النّسبةُ العاليّةُ من النّشادرِ هيَ الّتِي قتلتْ ملاي نَ
الأس اكِ، فك رةُ المصانعِ تؤدّي إلى انتشارِ غازاتٍ تتفاعلُ في الجوِّ وتتصاعدُ منَ المداخنِ فَتُعْطِي غازًا ثالثًا ضارًّا يُرىَ كَسَحَابةٍ بيضاءَ فوقَ المناطقِ الصّناعيّةِ.
وزيادةً على ذلكَ فإنَّ تلوّثَ الماءِ والهواءِ ناتجٌ أيضًا عنِ انط اقِ آلافِ السّيّاراتِ في الشّوارعِ، وعنْ وجودِ
الاصْطِبْ اتِ والمزارعِ لِتربيةِ الحيوانِ وسطَ المناطقِ السّكنيّةِ،وعنْ محارقِ القُماماتِ وغيرهَا مِنْ صُورِ التّلوّثِ.
إِنَّ الأممَ لمْ تَهْتَمَّ بِشكلةِ التّلوّثِ إ لَّ بعدَ أن ثَبَتَ أنَّ المحيطَ الحيويَّ للكرةِ الأرضيّةِ أصبحَ يتأثّرُ عامًا بعدَعامٍ بالملوّثاتِ والموادِّ الضَّارَّةِ. ك اَ أنّ النواحِيَ البِيئِيَّةَ الأخرىَ أخذتْ تتدهورُ، مِ اَّ قدْ يؤدِّي إلى فسادِ البيئةِوعدمِ ملاءمتِهَا للإنسانِ الّذيِ يَعِيشُ فيهَا.
إنَّ البيئةَ النّظيفةَ يجبُ أنْ تكونَ خاليةً من جميعِ الملوِّثاتِ الطّبيعيّةِ الكيماويّةِ، فضوضاءُ الآلاتِ مشكلٌ رئي يٌّ لأنّهَا هيِ إحدىَ الملوِّثاتِ الطّبيعيّةِ، لما تسبّبهُ منْ أضرارٍ نفسيّةٍ وصحِّيّةٍ كث رةٍ، وخاصّةً ع ى الإنسانِ
والحيوانِ. وقد تصلُ الضّوضاءُ أحيانًا في المعاملِ الّتي مُكنْنَِتْ صناعتُهَا إلى حدِّ الإضرارِ بمستوَى السّمعِ،والإصابةِ بالرّعِ. وتُعت رُ أجهزةُ تكييفِ الهواءِ مصدرًا مستمرًّا للضّوضاءِ في كلِّ بيتٍ خ الَ ساعاتِ اللّيلِ
والنّهارِ، تتعرّضُ لهُ ربّاتُ البيوتِ، والمسنّونَ والأطفالُ والمرضىَ ع ى حدٍّ سواءٍ، طِوالَ ف رةِ الصّيفِ. ومنْمصادرِ الضّوضاءِ أيضًا الطّائراتُ الّتي تُحلّقُ فوقَ الضّواحِي السّكنيّةِ القريبةِ من المطاراتِ. كذلكَ استخدامُآلاتِ التّنبيهِ في السّيّاراتِ يعت رُ من أهمِّ مصادرِ الإزعاجِ وإق اقِ راحةِ السُّكّانِ.ولهذا كلِّه يتوجّبُ علينَا أن نَبْنِيَ ب ادًا نظيفةً، صحِّيَّةً، لا أَنْ نَحْفِرَ لأنفسنَا قُبورًا، بتركنَا أخطارَ البيئةِ
والتّلوُّثِ دونَ أيِّ علاجٍ.

عن مجلة العربي


الفكرة العامة :
التلوث خطر يهدد الجميع بدون استثناء

لا تقتل البيئة كي لا تقتلك

الأفكار الاساسية :
1 -المواطن العربي كغيره من سكان المعمورة مهدد بالتلوث
2 - خطر تلوث البحار في الدول المصنعة للبيترول و الغاز و تسببه في القضاء الثروة السمكية
3 - تنوع مصادر التلوث و ضرورة محاربتها للحصول على بيئة نظيفة

المغزى العام من النص :
لنرسم لنا مستقبل أول خطوطه بيئة نظيفة.
النظافة نصف الغنى

اتذوق النص : – لقد اعتمد الكاتب النّمط التّفسيري الذي من مؤشّراته: استعمال لغة الأرقام، عرض الشّواهد والأمثلة، ومن الشّواهد أيضًا اعتماد الشّرح والتحليل وكذلك تقديم الفكرة ثمّ إتباعها بتعليلٍ يدعمها.
– أستخرج الكلمات المفتاحيّة: • التلوّث مشكل، تلوّث المياه، تلوّث الماء والهواء، المحيط الحيوي، البيئة النّظيفة، فساد البيئة، الملوّثات الطّبيعيّة والكيماويّة…
• وعند عرض هذه الكلمات على زميلي، وطلبت منه إعطائي فكرةً عن النصّ توصّل إلى أنّ النصّ تحدّث عن التلوّث البيئي وأخطاره وأنواعه.


" لمتابعة جميع تحضيرات  نصوص اللغة العربية للسنة الرابعة متوسط الجيل الثاني "

" اضغط على الرابط التالي "

مدونة التربية و التعليم دائما في خدمتكم .

عن الكاتب

Mohammed

التعليقات

هو موقع جزائري تعليمي يهتم بجميع الدروس التعليمية لجميع الأطوار و في جميع المواد
مرحبا بكم في مدونة التربية و التعليم يمكنكم الاستفادة من كل خدماتنا و الاطلاع على آخر اخبار التعليم و التوظيف في قطاع التربية
أنشئت مدونة التربية والتعليم لخدمة زوارها و تقديم الدروس المفصلة و حلول التمارين لكل المواد
سيتم تحديث الموقع بشكل مستمر و اضافة كل جديد خاص بالدراسة في الجزائر

اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

المتابعون

Translate

جميع الحقوق محفوظة

مدونة التربية والتعليم - EDU-DZ